قصتنا

قصتنا بدأت بفكرة صغيرة

هي تغيير المفهوم السائد والصورة السيئة لدى الكثير حول القهوة سريعة التحضير، وتحويل أنظار عشاق مذاق القهوة إلى ظرف علي كافيه مع كوب من المياه الساخنة! في ماليزيا عام 1999، وتحديداً في مدينة جوهر بهرو، بدأنا بمشاركة رؤيتنا المتمثلة في ابتكار أروع أصناف الشاي والقهوة. وبعد أن أضفنا إلى منتجاتنا نوعين من الأعشاب الطبيعية التي تنمو في الغابات المطرية، وهي تونكات علي ونبات فاطمة، أصبحنا نصدر منتجاتنا إلى 48 دولة حول العالم، وكذلك إلى منطقة الشرق الأوسط في العام 2006.
قادنا شغفنا إلى تحدي المفاهيم السائدة عن القهوة سريعة التحضير.
فحلِمنا، وابتكرنا، واستثمرنا، وتطوّرنا وطوّرنا،
ونجحنا...
في ابتكار رائحة شذية ومذاق غني يأسر قلوب عشاق القهوة في كل أنحاء العالم. وما كان هذا ليتحقق لولا اختيارنا أفضل حبوب القهوة لمنتجاتنا، سواء كانت أرابيكا، كولومبيا، أو روبستا، فضلاً عن حرصنا على تطبيق أعلى المعايير لجعل قهوتنا مثالية، من مرحلة الشراء واختيار المواد الأولية إلى مرحلة التعبئة.
ولم يكن اهتمامانا في الموارد البشرية أقل شأناً، إذ لم نتوانَ عن الاستثمار في موظفينا الستمائة حول العالم، فغدوا يضيفون شغفهم إلى قهوة علي كافيه إلى جانب حرصهم الشديد على الالتزام بأرقى معايير الجودة والسلامة.

الآن يمكنك الاستمتاع مع كل رشفة بفيض من حكايا الشغف والتراث الثري الذي سيغني مذاقك ويجعلك ترغب دائماً في المزيد.

الأبحاث والتطوير

لا تدخر شركة باور رووت جهداً في دعم الأبحاث وعمليات التطوير الخاصة بمنتجاتها، فقد استثمرت بقوة في تأسيس مركزها الشهير المُخصص للأبحاث والتطوير، كما عملت على تزويده بأرقى المرافق والتجهيزات، ناهيك عن توفير ما يلزم من التدريب وصقل المهارات الخاص بكوادرها البشرية. وبروح الإبداع وعزم الإصرار، نجح فريق الأبحاث والتطوير لدى شركة باور رووت في تعزيز جودة منتجاتها وتفوقها النوعي في بيئة احترافية ومخابر تخضع لإشراف الخبراء.

ضمان الجودة

شهادة الحلال